منتدى للتعريف بكتابات الشاعرة والباحثة المقدسية إيمان مصاروة وللمشاركة الفاعلة في الساحة الثقافية العربية بكل ما هو جديد في مجالات الأدب والبحوث العلمية .
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

منتدى الشاعرة الباحثة إيمان مصاروة يرحب بكم

>القدس في الأعمال النثرية الفلسطينية بعد أوسلو "
قريبااااا ان شاء الله

اللفظ في الخطاب النسائي الفلسطيني "منى ظاهر نموذجا " قريبااااا
رسميا :إيمان مصاروة ممثلة للمنتدى الأوربي العربي للإبداع والفنون في القدس

شاطر | 
 

 ترجمة قصيدة ّرثائيات " إلى الإنحليزية / فتيحة عصفور .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 184
تاريخ التسجيل : 14/02/2015

مُساهمةموضوع: ترجمة قصيدة ّرثائيات " إلى الإنحليزية / فتيحة عصفور .   الجمعة يوليو 10, 2015 9:13 am



ترجمة قصيدة (رثائيات) للشاعرة الفلسطينية القديرة ايمان مصاروة الى اللغة الانجليزية مع التنويه بانها من اصعب النصوص التي ترجمتها لاكتظاظها بالصور وبالاستعارات التي تحتاج الى سبر عميق وغوص الى القاع لفهم مكنونات حروفها قبل الترجمة... حقا انها قصيدة استثنائية وليست عادية وقد عملت على الابقاء على الاستعارات والصور البلاغية في القصيدة حتى لا تفقد قيمتها البلاغية عند الترجمة وتركت التحليل والفهم للمتلقي
( رثائيات )
عَدوتُ أُلاحقُ ظِلَّ الكتابةِ
أَرسمُ في الظِّلِ وَحيَ الكَلامِ
فأرّقَنِي ما تَناسلَ فِكراً وسالَ المِدادُ
وفاضتْ معَ الرُّوحِ
نجوى الرحيلِ
كمَن سارَ في رملِ تلكَ الصحاري
ليَنهلَ مِن حَرِّ رُوحي سلامًا
تَضمّخَ جُرحاً رَواهُ القلقْ ,,
نَسجْتُ السُّلافَ لشارِبِ شَوقي
فأدَمَى اشتعاليَ ضُوءُ السّرابِ
وأَعيى احتضارِيَ قتلُ الفلقْ ,,
سأُوقِدُ في الشِّعرِ
لحنَ الجنائزِ
وهمَ العجائزِ
وصفَ الأرقْ
وأكتبُ فيكَ ابتداءَ المَلامحِ
أَنْ فارَقَتْني حُمَيّا الشفقْ ,,
طُقوسي انسكابٌ بنجوى غرامٍ
رأَتْ فِيكَ ليلاً طويلَ التأمّلِ
يَحتَلُّ رُوحَ النّسيمِ ويَبكي على
طللٍ فيهِ جُنَّ الورقْ ,,
هناكَ التقَينا كأنَّ طُيوفًا
تَمزّقَ فيها انبثاقُ الغسقْ ,,
وعَيني رَوتْكَ بدمعٍ تَجلَّى
فإذْ بالنّدى يَستفيقُ بجرحٍ
تَداعت على نَايِهِ
النادِباتُ
وأثْرى عيونِيَ عِطرُ الحَبَقْ ,,
تُهدهِدُ في الرُّوحِ بعضَ الحروفِ
لِتكتبَ أمنيةً في رُباها استراحَ
الزّمانُ مِن الذكرياتِ
ومِن غايةِ الحربِ حيثُ المُحاربُ
أدمَى الغُبارَ بِريحِ التّعبْ ,,
سأنهلُ عطرًا
يُسافرُ فينا يتيمَ اللّقاءِ
جريحَ التأمّلِ
فوقَ الهِضابِ
كأنّكَ وحيٌ أضلَّ الطريقَ
فغابَ كشمسٍ قَضت في السُّباتِ
لتمحُوَ ليلِي وصَفًّا صدَقْ ,,
تَخلّيْتَ عنّي
وعنكَ ومِنّي ومنكَ الفؤادُ
استظلَّ فَـرَقْ ,,
لياليكَ بَعدي احتضارٌ
تَأجّلَ فيهِ الرحيلُ
لِتَرحلَ في النَّبضِ روحُ الوِفاقِ
لأرضِ الغرَقْ ,,
سَكَبْتَ الوَريدَ بِوردِ الحنينِ فأثمرَ
فيكَ الغيابُ كأنّي
لِلَحدِكَ مَهدٌ سقاكَ الغرامَ
بيومِ الفراقِ
فكنتَ كَمَن سارَ يَبغي الهُوَينا
تَعجّلَ دونَ انتباهٍ
وأفنىَ حنينيَ
هَزَّ الغصونَ
بأرضِ التّعَبْ ,,
سأكتبُ ليليَ جرحَ الرَّصيفِ
المُباغِتَ للشوقِ حتى يَرى
في انتصارِكَ كسرًا
أَضَرَّ الجفونَ وأعيى المساءَ
بلا أمنيات.

( Elegies )
I ran chasing the shadow of writing
Drawing the inspiration of words in the shade.
Under the effect of regenerated sequence of thoughts, I was uneasy
Then the ink flowed ,
and the departure monologue overflowed with the soul
like a person walking in the sand of those deserts
to devour from the heat of my soul a greeting
fully blotted with wound
Quenched by anxiety
----------------------------------
I weaved the wine for him , the one devouring my yearning
Then the gleam of illusion made my ignition blead
and the fatal dawn exhausted
my last breath .
-----------------------------------
In my poetry ,
the tune of the funerals;
the gloom of the aged women;
the depiction of insomnia ;
I will ignite.
I will write the start of all features in you
when you deserted me exactly at the twilight vehemence
'' Thus is my rituals outflowing into love monologue
Seeinng in you a long meditated night
that occupies the spirit of the breeze
and laments the drops of dew
therein the leaves got frenzy.
--------------------------------------
" There we met as if apparitions
within which the emergence of dusk got torn apart.
With revealed tears my eyes quenched you
The dew thereupon got awakened on a wound
On whose flute the female mourners
called one another
and the fragrance of basil enriched my eyes with tears"
--------------------------------------
"Some letters lull in my soul
to set a wish whose hills time had a rest on
away from memories
and the destination of war
where the fighter made the dust bleed by the wind of fatigue "
--------------------------------------
"I will devour perfume
that takes us away in a solitary travel
with wounded meditation over the hills
as if you were a revalation losing the way
then it sank in long slumber like sunlight
to wipe my dark light with a description of true and pure heart"
--------------------------------------
" You deserted me
The heart sought shelter in both me and you which made it soft.
Your nights whereafter will be death agonies
the departure has been postponed in
so that the spirit of harmony in the pulses will depart to the drowning land"
--------------------------------------
" You poured the vein into the flower of yearning
Then absence was fruitful in you
as if I were a cradle which quenched you with love
on the day of parting
As a result, you were like the person
who wanted to march slowly ,
but he unintentionally went very fast, got my longing devastated,
and shook the branches in the land of fatigue "
--------------------------------------
"I will write down my night the pavement wound
coming suddenly upon yearning to realize
that in your victory , there's a defeat for me
harmful to the eyelids and that which got the evening overexerted with no wishes."

فتحية  عصفور / فلسطين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://solafemanmsarweh.amuntada.com
 
ترجمة قصيدة ّرثائيات " إلى الإنحليزية / فتيحة عصفور .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
سلاف ..منتدى الشاعرة إيمان مصاروة . :: الفئة الأولى :: إيمان مصارة / سيرة إبداع وعطاء متجدد :: إصدارات الشاعرة :: دراسات عن الشاعرة-
انتقل الى: